منتدى زراعة العقبة

زراعة الصبارات والعناية بها

اذهب الى الأسفل

زراعة الصبارات والعناية بها

مُساهمة  AMER HBAHBE في الأحد أبريل 10, 2011 11:18 pm


كيفية تربية و زراعة الصبارات والعناية بها

مجموعة نباتية حباها الله بخصائص مميزه عن باقي النباتات لكونها تعيش في الطبيعة في ظروف قاسية للغاية من ندره في المياه وجفاف في الجو ومع هذا تعيش وتتكاثر وتطول أعمار بعضها لمئات السنين كما هو مشاهد حالياًً في صحاري كاليفورينا وغيرها ولقد كنا لسنوات ليست بعيدة ننظر للصبارات نظرة تشائم لكونها في ذلك الوقت كانت من زراعات المقابر ثم تطورت النظره لها بعد إنفتاحنا علي العالم الخارجي وأصبحت سوق الصبارات حالياً رائجة وأصبحت أسعاربعضها يصل لآلآف الجنيهات – وهي نباتات محبه للشمس في غالبيتها تتأثر بالظل الطويل كما أنها تتأثر بالإسراف في ماء الري وقد تتعفن وتذبل وتموت وإحيتاجاتها السمادية متواضعة لبطء نموها.كيف تربي الصبارات :

المناخ : الصباريات من النباتات التي لديها القدرة علي تحمل الظروف المناخية المختلفة .. الا انها مع ذلك تحتاج الي ظروف .مناخية مناسبة للحفاظ علي جمال .أشكالها وألوانها , وأعلي معدلات نمو وتزهير لهالذلك من الخطأ تصور أن نباتات الصبار من الممكن أن تربي تحت شمس الصيف الحارقة بقاله أنها نباتات صحراوية وتتحمل درجات الحرارة العالية وآشعة الشمس القاسية دون ان يؤدي ذلك الي موته , الا ان ذلك سيؤدي الي التأثير السلبي علي الجمال العام للنبات اضافة الي أن هناك أصناف من الصباريات لا تتحمل أشعة االشمس الشديدة لأن ذلك يؤدي الي احتراقها وموتها . لذلك يكون من المناسب لتربية مجمل أنواع الصباريات أن يتم حمايتها بقدر من التظليل خلال أشهر الصيف شديدة الحرارة , مع الحرص علي أن تكون نسبة الاضاءة التي تصل اليها عالية .. ويمكن للمربي توفير ذلك بوضع النباتات فوق الأسطح داخل برجولة خشبية , أو مكان مغطي بشبك السيران , أو تربيتها في البلكونات التي تتعرض لآشعة الشمس قدر من اليوم دون تعامد مستمر , أو في الحدائق أسفل الأشجار أو في حجرات المنازل الداخلية بشرط توفير اضاءة صناعية .كافية لها , وتكون هذه الحماية مطلوبة اعتبارا من شهر مايو حتي شهر سبتمبروبالنسبة لدرجات البرودة , فنباتات الصبار تتحمل درجات البرودة المنخفضة بشرط ألا .تصل الي حد التجمد , وهو مالا يحدث في .مصرأما باقي أشهر العام فيمكن تعريض النبات لأشعة الشمس المباشرة للحصول علي أكبر قدر من الأشعة الهادئة المفيدة في النمو 0

التربة : جذور نباتات الصبار علي وجه العموم شعيرية بسيطة خاصة في الأعمار الصغيرة .. ولذلك فهي تحتاج الي تربة خفيفة جيدة الصرف .. وهذه التربة يمكن ببساطة تكوينها من نسبة الرمل الخشن الخالي من الأملاح , ونسبة من البيتموس بنسبة 1-1وتخلط النسبتين مع بعضهما الي حد الدمج الكامل .. ويمكن اضافة نسبة بسيطة من الفحم المجروش لتوفير الكربون بالتربة , كما .يمكن اضافة نسبة من السماد البلدي .المتحلل المعقم الخالي من لفطريات وذلك لزوم التغذية


الري : الصباريات تحتاج الي الري بكميات تتناسب مع معدلات ارتفاع درجات الحرارة وانخفاضها (الظروف المناخية السائدة ) وكذلك الموضع الموجود به النبات (نسبة التعرض لأشعة الشمس المباشرة ) فهي تحتاج في أيام فصل الصيف الي مداومة الري بمعدل مرة كل ثلاثة أيام نظرا لارتفاع درجات الحرارة , وسرعة فقد التربة للمياه , وكذلك سرعة فقد النبات لمخزون المياه الذي بداخله .. ويمكن زيادة تلك المدة يوم أو يومين في حالة ما اذا كان النبات في موضع يوفر له حماية نسبية من أشعة الشمس المباشرة , كما اذا كان موضوعا أسفل برجولة خشبية أو أسفل أشجار , أو مغطى بشبكة من السيران تؤدي الي تخفيض نسبة أشعة الشمس .. او في البلكونات التي تمر عليها أشعة الشمس قدر من ساعات اليوم .. او في الأماكن التي تري .ضوء الشمس أو الضوء الصناعي وغير معرض للأشعة .المباشرة ويختلف الحال في شهور الربيع والخريف حيث تكون درجات الحرارة منخفضة عن الصيف وهنا يمكن ري النبات مرة كل اسبوع .او اكتر حسب الظروف والاحوال السابق شرحها في اشهر الشتاء حيث تكون درجات الححرارة منخفضة يمكن ترك النبات بدون ري لمدة تصل الي اكثر من عشرين يوما , وذلك حسب الظروف المناخية المحيطة بالنبات ,وما اذا كانت هناك امطار ادت الي ريه من عدمه ,وقدر تعرض النبات لأشعة الشمس ويراعي ان الحرص في الري,وفهم احتياجات النبات من الماء يعتبر من اهم العوامل التي تساعد علي المحافظة علي نبات الصبار.. ذلك ان الاسراف في الري بما بزيد عن المعدلات المطلوبة لاحتياجات النبات يؤدي الي تعفن الجذور وموته.. وبالتالي من المناسب للغاية للهاوي المبتدئ ان يطيل المدة بين مرات الري بعض الوقت لان زيادة مدة عطش النبات .لن تؤدي الي موته .ولن تؤثر في حياته بعكس الاسراف في الري ويجب التنويه الي انه من الأخطاء الشائعة الاعتقاد بأن ري نباتات الصبار يكون بمجرد رش التربة وبلل سطحها .. والأثر السلبي في ذلك يتمثل في أن جذور النبات تكون علي مستوى بعيد نوعا ما من سطح التربة وبالتالي فمجرد بلل سطحها لا يؤدي الي وصول المياه لمنطقة الجذور , ويؤدي ذلك الي عدم حصول النبات علي احتياجه من الماء , ومع تكرار ذلك مرة بعد مرة يبدأ النبات في الضمور والذبول ويدخل في مراحل الموت التدريجي .. لذلك يكون من المناسب عند الري التأكد من الغمر الكامل لجذور النبات بالمياه حتي يحصل علي احتياجاته كاملة , ثم تترك التربة بعد ذلك تجف خلال المدة بين مرات الري .. كل هذا مع مراعاة أن هناك أصناف من النباتات تكون بحاجة للمياه أقل من غيرها , وهذه الأصناف سيعرفها صاحب الهواية من القراءة .والممارسة , .وغالبا ما تتمثل تلك الأنواع في أصناف عصاريات الصبار

avatar
AMER HBAHBE
عضوجديد
عضوجديد

عدد المساهمات : 15
نقاط : 38
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 10/04/2011
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زراعة الصبارات والعناية بها

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 15, 2011 8:26 am




موضوع مهم جدا أبدعت بالإختيار لما له من الفائدة

الصبار معروف منذ زمن بعيد بتأثيراته العلاجية ،وقد استخدم في العديد من المنتجات المستخدمة في التجميل والعناية بالشعر.ويوجد مايقارب على المائتين من الأنواع المختلفة من الصبار التي تنمو في الناطق الحارة الجافة في انحاء العالم.
والصبار معروف بصفة عامة كمعالج ومرطب وملين للجلد .
وهو عظيم الفائدة في علاج الحروق بجميع أنواعها ،وجيد في علاج الجروح القطعية
ولدغات الحشرات والكدمات وحب الشباب وقرح الجلد والإكزيما
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 120
نقاط : 281
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 09/04/2011
العمر : 42

http://aqaba-agri.jordanforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى